نتيجة تفشّي كورونا، مرّتْ سنتان دون احتفالات مولد الحسين. أمّا يومه الثلاثاء ٢٢ نوفمبر، فقد اتّجه المئات من أهل الطرق الصوفيّة إلى القاهرة الإسلاميّة، قادمين من كلّ حدب وصوب مصريّ، لكي يُخلّدوا ذكرى مولد سيّدنا الحسيْن المدفون رأسه، كما هو مُفترَض، في ضريح المسجد الّذي يحمل اسمه. تواجد الجميع هناك شيبًا وشبابًا تملؤهم الغبطة والحبور. وكما جرتْ به العادة، فقد غمروا أزقّة وحارات المدينة ذات الطراز المعماريّ الفاطميّ كما غمروا مقابرها المتاخِمة. جاؤوا لإعادة نسج أواصر التلاقي في جوٍّ احتفاليّ تطبعه التقوى الشعبيّة. عادتْ رقصاتهم وشطحاتهم وأهازيجهم، عادتْ إيقاعاتهم وأمادحهم لسبط النبيّ لتصدح بما تضيق به العبارة. فكما جاء في الحديث الشريف المكتوب على حائط المسجد: «أحبّ اللهَ من أحبَّ حُسَيْنًا». من هنا نفهم القول الّذي صرّح به الأب/ بانرت حين تكلّم عن معنى ذلك التأرجح وسط أقباس تتفرقع نارُها بمحض الصدفة، وتموّجات تفيض على عالمٍ لا زال حيًّا يُرزَق. بين هؤلاء الرجال، كنّا نرى أحيانًا بعض نساء يُنرن، مجامرَ وأكاليل سُوّيت على عجل بين الأزقّة والمقابر والأضرحة. في ظلّ هذه الحركات الواثقة، كلّ واحدٍ يعبد، وبكلّ جوارحه، اللهَ ربَّ العزّة… الله وحده.* وهذا دأب الصوفيّين المصريّين دائمًا.

* Voir Bannerth, « Dhikr et Khalwa d’après Ibn ʿAṭāʾ Allāh », MIDÉO 12, 1974.

المحاضرات والمداخلات

في الفترة من ٣ إلى ٤ نوفمبر شارك السيّد/ دومينيك أڤون في مؤتمر «علوم المعرفة في الإسلام المعاصر. علم الكلام والتفسير والفلسفة في المذهب السنّيّ والشيعة الاثني عشريّة»، أدار المؤتمر السيّد/ راينر برونر والسيّدة/ كونستانس أرمينچون، ونظمتْه الكلّيّة التطبيقيّة للدراسات العليا. خلال هذا المؤتمر قام بمداخلةٍ عنوانها «رجال الدين في المذهب السنّيّ ودراسات علمانيّة عن القرآن (في الأعوام بين ١٩٥٠ و١٩٨٠).

في الفترة من ٣ إلى ٥ نوفمبر شارك الأخ/ چون درويل في الندوة السادسة لمجموعة «تأسيس اللغويّات العربيّة» الّتي عُقدتْ في جامعة روما الثالثة. قدّم بحثًا بعنوان «كيف أصبح الكتاب الّذي ألّفه سيبويه”كتاب سيبويه“؟ عمليّة تثبيت النصوص النحويّة ونقلها خلال القرون الهجريّة الخمسة الأولى».

في يوم ٩ نوفمبر شارك الأخ/ أدريان كانديار في مؤتمر «فكر ابن تيميّة: مجموع النصوص، الاستقبال والتراث» وذلك في مدينة آكس أون بروڤانس الفرنسيّة. خلال هذا المؤتمر قام بمداخلةٍ عنوانها «ابن تيميّة وإله الفلاسفة: نقد تلخيص ثابت بن قرّة (ت. ٢٨٨/٩٠١) لكتاب أرسطو فيما بعد الطبيعة».

في يوم ١٠ نوفمبر ألقى الأخ/ چان چاك پيرينيس محاضرةً في مقرّ المعهد عن تاريخ إنشاء مكتبة چورچ قناواتي وذلك بمناسبة الاحتفال بمرور عشرين عامًا على بناء المبنى الجديد لمكتبة المعهد.

في يومي ١٦ و١٧ نوفمبر نظّم معمل أبحاث الشرق والبحر المتوسّط في باريس مؤتمرًا بعنوان «كلٌّ يسبّح بحمده. التقوى والإيمان في سلوك الحيوان»، وذلك في مقرّ المركز الوطنيّ الفرنسيّ للبحث العلميّ في مدينة ڤيلچويف الفرنسيّة. قام بالإشراف العلميّ على هذا المؤتمر السيّد/ چيوم دڤو، وشارك فيه العديد من الباحثين القادمين من ألمانيا وإنجلترا والجزائر ومصر وفلسطين. خلال المؤتمر، قُدّمتْ الحيوانات كجزءٍ من الخليقة الّتي تسبّح خالقها.

مكتبة المعهد

في الفترة من ٨ إلى ١٠ نوفمبر شاركتْ الأستاذة/ إنچي الجمّال، مديرة قسم الفهرسة بمكتبة المعهد، في المؤتمر الدوليّ التاسع لمكتبات الشارقة، الّذي نظّمتْه جمعيّة المكتبات الأمريكيّة ومعرض الشارقة للكتاب. خلال هذا المؤتمر أدارتْ ورشة عمل على مدار يومٍ كامل عن «معرفة التاريخ كما يحدث، دور مكتبة معهد الدراسات الشرقيّة للآباء الدومنيكان إزاء مجتمع الباحثين».

بفضل قناة «معًا» يمكنكم الاستماع من جديد لمداخلات الأخ/ جان جاك بيرينيس حول تاريخ المكتبة، وللسيّد/ عزيز هلال، والأخوين عمّانوئيل پيزاني وأدريان كانديارد حول الحفاظ على البيئة والتراث الإسلاميّ. يمكنكم دعم أنشطة المعهد بأن تصبحوا أعضاء في جمعيّة «أصدقاء المعهد» وبالتالي مساعدة المعهد على مواصلة عمله البحثيّ وتوطيد الروابط بين الأديان، وتقديم أداة متميّزة للباحثين في جميع أنحاء العالم، كلّ ذلك من خلال مكتبته المتخصّصة (إذا كنتم في فرنسا ستحصلون على خصمٍ ضريبيّ نسبته ٦٦٪).

إصدار العدد الأخير من مجلّة المعهد

يسعدنا أن نعلن عن إصدار العدد الأخير من مجلّة المعهد (عدد ٣٧، ٢٠٢٢) والّذي خُصّص لموضوع القراءة في القرون الهجريّة الأُولى. يمكنكم الاطّلاع على العدد بأكمله عبر الإنترنت.

الزيارات

في يوم ١٠ نوفمبر استقبلنا السيّد/ داڤيد سادوليه، مستشار التعاون والعمل الثقافيّ ومدير المعهد الفرنسيّ.

في يوم ٢٢ نوفمبر استقبلنا السيّد/ مصطفى عبد الرازق، رئيس التحرير السابق لجريدة «الوفد».

في يوم ٢٩ نوفمبر، استقبلنا د./ نوّاف الحكميّ، أستاذ مشترك في اللغة العربيّة في جامعة نجران السعوديّة.

في يوم ٣٠ نوفمبر استقبلنا السيّد/ حمزة هنداويّ، صحفيّ بالجريدة الإماراتيّة «ذا ناشيونال».

بيت الباحثين

خلال شهر نوفمبر، استقبلنا وبكلّ فرح في بيت الباحثين السيّد/دوني بورجينيا، مسؤول نشر مجلّة جمعيّة «أصدقاء المعهد»؛ والسيّد/ فابيان روڤول، أستاذ بالجامعة الكاثوليكيّة بمدينة ليون الفرنسيّة ومتخصّص في لاهوت علوم البيئة.  

الإصدارات

  • Dennis Halft, « Jede Begegnung verändert uns selbst. Ein neuer Master “Interreligiöse Studien: Judentum, Christentum, Islam” startet in Trier », Diakonia 53, 4, 2022, p. 270‒272 (interview avec W. Kirchhoff).
  • Emmanuel Pisani, « Bulletin d’Islamologie (IX) », Revue des sciences philosophiques et théologiques 3, tome 106, 2022, p. 545‒566.
  • Dominique Avon, « Le shaykh Yūsuf al-Qaraḍāwī (1926-2022) », Observatoire des Religions et de la Laïcité.

أنشطة مستقبليّة

في يوم ٩ ديسمبر سوف يناقش الأخ/ أدريان كانديار رسالة الدكتوراه حول موضوع «مفهوم الحقيقة في كتاب ”درء تعارض العقل والنقل“ لابن تيميّة».

في يوم ١٤ ديسمبر سوف تُعقد الحلقة الثانية من سمينار المعهد حول موضوع «السلف كمصدرٍ للمعرفة الدينيّة في التفاسير الأولى». سيتمّ تنظيم هذه الحلقة من السمينار من قبل المعهد باللغة الإنجليزيّة في إطار سلسلةٍ من السمينارات عنوانها «السلف في التراث. بناء رمزٍ للمرجعيّة» وسيُقام في قاعة اجتماعات المعهد في تمام الساعة ٥ مساءً. اضغط هنا لتحميل برنامج هذه السلسلة من السمينارات